منتدى الأخوة
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي

منتدى الأخوة

منتدى عام يرحب بكل الاعضاء والزوار
 
الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 صور من حياة الصحابة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
mima
عضو مبتدئ
عضو مبتدئ
avatar

عدد المساهمات : 105
نقاط : 250
تاريخ التسجيل : 29/01/2011
العمر : 24
الإقامة : سوريا

مُساهمةموضوع: صور من حياة الصحابة    الخميس مارس 03, 2011 8:33 am

السلام
عليكم اعزائي الكرام واخواني في الله اولا اود التثبيت لو سمحتو وثانيا
سوف انقل لكم حياه الصحابه بطريقه مشوقه جداااااااااااااااااا وهو من كتاب
(صور من حياه الصحابه) سوف نبأ بأنس واذا لقيت تشجيع رخ اكمل كل الكتاب بس
بجد انها مشوقه اترككم مع القصه
من دعاء الرسول اليه (اللهم ارزقه مالا وولدا وبارك له)
كان انس بن مالك في عمر الورد حين لقنته امه الشهادتين وأترعت فؤاده الغض بحب نبي الاسلام محمد بن عبد الله عليه
افضل الصلاه والسلام فشغف أنس به حبا على السماع ولا غرو فالأذن تعشق قبل العين احيانا .............
وكم تمنى الغلام الصغير أن يمضي الى نبيه في مكه أو يفد الرسول الاعظم عليه الصلاه والسلام عليهم في يثرب
ليسعد برؤياه ويهنأ بلقياه
لم يمضي على ذلك وقت طويل حتى سرى في يثرب المحظوظه المغبوطه أن النبي صلوات الله وسلامه عليه وصاحبه الصدّيق
في طريقهما اليها فغمرت البهجه كل بيت وملأت الفرحه كل قلب وتعلقت العيون والقلوب بالطريق الميمون
الذي يحمل خطى النبي وصاحبه الى يثرب
اتمنى ان ارى ارائكم واذا شجعتوني رح اكتب الكتاب كاملا انا في انتظاركم تحياتي لكم ودمتم بخير

واخذ الفتيان يشيعون مع اشراقه كل صباح أن محمد قد جاء .....
فكان يسعى اليه انس مع الساعين من الاولاد الصغار لكنه لايرى شيئا فيعود حزينا
وفي ذات صباح شذي الانذاء نضير الرواء هتف رجال في يثرب ان محمدا وصاحبه غدوا قريبين من المدينه فطفق
الرجال يتجهون نحو الطريق الميمون الذي يحمل اليهم نبي الهدى والخير ومضو يتسابقون اليه جماعات جماعات تتخللهم
أسراب من صغار الفتيان تزغرذ على وجزههم الفرحه تغمر قلوبهم الصغيره وتترع أفئدتهم الفتيه
وكان في طليعه هؤلاء الصبيه أنس بن مالك الانصاري ..... للحديث بقيه ولكن ارجو التثبيت

أقبل
الرسول صلوات الله عليه مع صاحبه الصديق ومضيا بين أظهر الجموع الزاخره من
الرجال والولدان أما النسوه المخدرات.والصبايا الصغيرات فقد علونن سطوح
المنازل وجعلن يتراءين الرسول صلى الله عليه وسلم
المخدرات: المستقرات في خدورهن أي بيوتهن
يتراءين:ينظرن عن بعد

نهل
فيها من هديه ما زكى به نفسه ووعى من حديثه ما ملأ به صدره وعرف من ـحواله
وأخباره وشمائله ومالم يعرفه أحد سواه وقد لقى أنس بن مالك من كريم معامله
النبي مالم يظفر به ولد من والد
وذاق من نبيل شمائله وجليل خصائله ما تغبطه عليه الدنيا ...
فنترك
لأنس الحديث عن بعض الصور الوضاءه من هذه المعامله الكريمه التي لقيها في
رحاب النبي السمح الكريم عليه الصلاه والسلام فهو بها ادرى وعلى وصفها
اقوى .....
قال انس بن مالك :كان الرسول الله صلوات الله عليه من أحسن الناس خلقا وأرحبهم صدرا وأوفرهم حنانا
فقد
أرسلني يوما لحاجه فخرجت وقصدت صبيانا يلعبون في السوق للألعب معهم ولم
أذهب الى ما أمرني به فلما صرت اليهم شعرت بأنسان يقف خلفي ويأخذ بثوبي
....
فلتفت فاذا رسول الله يبتسم ويقول (يا أنس أذهبت حيث أمرتك؟) فأرتبكت وقلت نعم
أني ذاهب الان يارسول الله ... والله لقد خدمته عشر سنين فما قال لشئ صنعته لم صنعته ... ولا لشيء تركته لم تركته ؟؟؟!!!!
وكان الرسول صلوات الله عليه اذا نادى أنسا صغره تحببا وتدليلا فتاره يناديه يا أنيس وأخرى يا بني
وكان يغدق عليه نصائح ومواعظ ما ملأ قلبه وملك لبه
من ذلك قوله له : يابني ان قدرت أن تصبح وتمسي وليس بقلبك غش لأحد فافعل ...... يابني ان ذلك من سنتي ومن أحيا سنتي فقد (أحبني) فأين نحن من حب الرسووووول؟؟؟؟؟؟؟
تابع ....
ومن أحبني كان معي بالجنه ....يابني اذا دخلت على أهلك فسلم يكن بركه عليك وعلى أهل بيتك ......
عاش
أنس بن مالك بعد وفاه الرسول عليه الثلاه والسلام نيفا وثمانين عاما ملأ
خلالها الصدور علما من علم الرسول الأعظم وأترع فيها العقول فقها من فقه
النبوه ...
وأخيا فيها القلوب بما بثه بين الصحابه والتابعين من هدي النبي وما أذاعه في الناس من شريف أقوال الرسول الاعظم وجليل أفعاله
السمح: الجواد المعطاء اللين
صرت اليهم:انتهيت اليهم
نيفا :زياده على
للحديث بقيه ولي سؤال هل تم التثبيت أم لاااااا؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

وقد
غدا أنس على طول هذا العمر المديد مرجعا للمسلمين يفزعون اليه كلما أشكل
عليهم أمر ويعولون عليه كلما استغلق على أفامهم حكم من ذلك أن بعض
الممارين في الدين جعلوا يتكلمون في ثبوت حوض
النبي يوم القيامه فسألوه في ذلك فقال :
ماكنت
أظن أن أعيش حتى أرى أمثالكم يتمارون في الحوض لقد تركت عجائز خلفي ما
تصلي واحده منهن الا سألت الله أن يسقيها من حوض النبي عليه الصلاه
والسلام
ولقد ظل أنس بن مالك يعيش مع ذكرى رسول الله ما امتدت به
الحياه فكان شديد البهجه بيوم لقائه سخي الدمعه على يوم فراقه كثير التردد
كلامه .... حريصا على متابعته في افعاله وأقواله يحب ما أحب ويكره ما كره
وكان أكثر ما يذكره في أيامه يومان يوم لقائه معه أول مره ويوم مفارقته له
أخر مره فاذا ذكر اليوم الاول سعد به وانتشى واذا خطر له اليوم الثاني
انتحب وبكى وأبكى من حوله من الناس
وكثيرا ما كان يقول لقد رأيت
النبي يوم دخل علينا ورأيته يوم قبض منا فلم أر يومين يشبهانهما ففي يوم
دخوله المدينه أضاء فيها كل شئ وفي اليوم الذي أوشك فيه أن يمضي الى جوار
ربه أظلم فيها كل شيء ....
وكان اخر نظره نظرتها اليه يوم الاثنين حين
كشفت الستاره عن حجرته فرأيت وجهه كأنه ورقه مصحف وكان الناس يومئذ وقوفا
خلف أبي بكر ينظرون اليه وقد كادوا أن يضطربوا فأشار اليهم أبو بكر أن
اثبتوا ثم توفي الرسول عليه الصلاه والسلام في اخر ذلك اليوم فما نظرنا
منظرا كان أعجب الينا من وجهه حين واريناه ترابه
ولقد دعا رسول الله
صلوات الله وسلامه عليه لأنس بن مالك أكثر من مره مكان من دعائه له (اللهم
ارزقه مالا وولدا وبارك له) ....وقد استجاب الله سبحانه دعاء نبيه عليه
الصلاه والسلام فكان أنس أكثر الانصار مالا وأوفرهم ذريه حتى أنه رأى من
أولاده وحفدته ما يزيد على المائه وقد بارك الله له في عمره حتى عاش قرنا
كاملا
وفوقه ثلاث سنوات وكان أنس رضوان الله عليه شديد الرجاء لشفاعه انبي له يوم القيامه فكثيرا ما كان يقول اني لأرجو أن
ألقى رسول الله يوم القيامه فأقول له :يارسول الله هذا خويدمك أنيس ..
ولما مرض أنس بن مالك مرض الموت قال لأهله :لقنوني لا اله الا الله محمد رسول الله
ثم ظل يقولها حتى مات وقد أوصى بعصيه صغيره كانتلرسول الله بأن تدفن معه فوضعت بين جنبه وقميصه
هنيئا لأنس بن مالك الانصاري على ما أسبغه الله عليه خير
فقد عاش في كنف الرسول الاعظم عشر سنوات كاملات وكان ثالث اثنين في روايه حديثه هما أبو هريره وعبد الله بن عمر .....
جزاه الله هو وأمه الغميصاء عن الاسلام والمسلمين خير الجزاء..
الى
هنا انتهت قصه أنس وان شاء الله الحلقه القادمه عن الصحابي (سعيد بن عامر
الجمحي) تحياتي لكم وقولولي عجبتكم القصه والا شو وانتظر تعليقاتكم أختكم
في الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
صور من حياة الصحابة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الأخوة :: المنتدى الإسلامي :: الإسلا ديننا-
انتقل الى: